المقرئ أبو زيد بعد تشكيكه في “دلاّح زاكورة”: أعتذر وأنا غير مختص

سارع القيادي في حزب العدالة والتنمية، والبرلماني، المقرئ الإدريسي أبوزيد إلى تقديم اعتذار عبر فيديو من اثني عشرة دقيقة  بعد تشكيكه في جودة دلاح زاكورة.

وقال المقرئ، في فيديو بثه على صفحته أسماه بلاغ توضيحي، “أخطأت عبر زلة لسان، واسم الدلاح في الدار البيضاء مقترن بزاكورة، وذلك بسبب جودته العالية، وإقبال الناس عليه، وكلمة الدلاح جرتني إلى زاكورة”.

وأضاف المتحدث ذاته، “هذه زلة لسان، وأرجو أن تقبلوا مني اعتذاري، وأن تغفروها لي، وأنا غير مختص في هذا المجال، ولم أقلها في البرلمان أو في سؤال كتابي، ولا أقصد الإضرار بالفلاح الصغير”.

وأكد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) أن “بذور البطيخ الأحمر المستخدمة في زراعته بالمغرب غير معدلة جينيا، والمكتب يشترط في استيراد مختلف الأصناف النباتية بما في ذلك بذور البطيخ الأحمر الحصول على ترخيص مسبق من أونسا”.

ولفت أن “المكتب يلزمُ مستوردي الأصناف النباتية التوفر على شهادة صادرة عن مستنبط الصنف النباتي في بلد المصدر تثبت أن الصنف النباتي المستورد غير معدل جينيا”.

وأورد، “كما يجب على الصنف المراد تسويقه في المغرب أن يكون مسجلا في السجل الرسمي للأصناف النباتية بالمغرب بعد استيفائه لجميع الشروط منها شهادة إثبات المستنبط أن الصنف غير معدل جينيا بالإضافة إلى إخضاع الصنف المعني لتجارب من طرف مصالح أونسا تثبت مطابقته ومردوديته وملاءمته لظروف المناخ والتربة بالمغرب”.

وذكرت أن “منطقة زاكورة معروفة بمناخها الملائم للإنتاج المبكر للبطيخ الأحمر”.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى