مصدر دبلوماسي: المغرب ينفي اتهامات الجزائر بشأن “مصادرة مقرات تمثيلياتها الديبلوماسية”

نفى مصدر دبلوماسي مغربي، رسميا ما أثاره الاعلام الجزائري في اليومين الأخيرين بشأن “مصادرة مقرات تمثيلياتها الدبلوماسية”، معتبرا أن ما تم نشره بهذا الخصوص لا أساس له من الصحة.

ونفى المصدر ذاته في توضيح لموقع” سيت أنفو”، إقدام السلطات المغربية عن أي خطوة تمس بمبنى السفارة الجزائرية السابق ومبنى إقامة السفير في الرباط، مشيرة في مقابل ذلك أن هذه المباني “يحرص المغرب على حمايتها واحترامها”، على الرغم من القرار الاحادي الجانب لقطع العلاقات من طرف الجارة الشرقية.

وتبعا للمصدر ذاته، فالمبنى الذي يعتبر موضوع نقاش يقع بمحاذاة وزارة الشؤون الخارجية للمملكة، وهو حسب المصذر ذاته مبنى غير مستعمل، كما جرت المحادثات في الموضوع بين الطرفين المغرب والجزائر بكل شفافية، وجرى إبلاغ السلطات في الجزائر بكل الترتيبات القانونية التي تنوي المملكة اتباعها في هذا الاتجاه.

وأبلغت وزارة الشؤون الخارجية استنادا للوثيقة ذاتها، السلطات الجزائرية في مرات متعددة سلطات الجزائر عبر قنصلها العام في الدار البيضاء بشأن الموضوع، مبدية رغبة المملكة في استعادة المبنى المذكور.

وأكدت المملكة المغربية التزامها بحماية واحترام ممتلكات الدولة الجزائرية وفقا للقانون المغربي، مضيفة في نص البيان أنها “تتحمل بشكل كامل مسؤولياتها والتزاماتها المنبثقة عن اتفاقية فيينا 1961 حول العلاقات الدبلوماسية”.

وأورد نفس المصدر أن المملكة لا تسعى إلى أي تصعيد أو استفزاز، لافتا في مقابل ذلك إلى سعي المغرب للحفاظ على حسن الجوار والأخوة بين شعبي البلدين.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى