المغرب يراهن على “أوطوروت الماء” لإنهاء أزمة العطش بعدد من المدن

تراهن الحكومة على مشروع الطريق السيار للماء الذي سيربط بين حوضي سبو وأبي رقراق والذي ستنتهي به الأشغال قبل متم السنة الجارية، من أجل تدارك الخصاص الحاصل في هذه المادة الحيوية بعدد من المناطق أبرزها العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى بايتاس، أفاد أن المشروع من شأنه أن يلبي حاجيات سكان المدن غير البعيدة عن من حوض أبي رقراق.

وزاد الوزير متحدثا اليوم الخميس في ندوته الأسبوعية التي تعقب أشغال المجلس الحكومي، أن عملا كبيرا تتم مباشرته بشكل مكثف من أجل انجاز محطات تحلية مياه البحر، والتي يعول عليها المغرب لتكون موردا مائيا بديلا للموارد التقليدية مع توالي سنوات الجفاف.

ولفت المتحدث أمام وسائل الاعلام إلى أن الحكومة تشتغل على ملف الماء بمنطق يراعي التوازن بين الحاجيات الملحة للصالح منه للشرب، دون أن تغفل الموجه لأغراض فلاحية درءا لأي تضخم محتمل يمس القطاع.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى