المعارضة تطلب اجتماعا عاجلا مع “ميراوي” لمناقشة خلفيات إلغاء الباكالوريوس

طالبت فرق ومجموعة المعارضة بمجلس النواب من رئيس لجنة التعليم والثقافة والإتصال عقد اجتماع عاجل بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي لتدارس خلفيات إلغاء نظام الباكلوريوس وملفات أخرى ذات الصلة بالتعليم العالي.

وقالت المعارضة “إن الوزارة اتخذت قرارات متسرعة تقضي بإلغاء نظام البكالوريوس والذي انطلق خلال هذا الموسم الجامعي 2021/2022 بمختلف المسالك والشعب العلمية والأدبية والتقنية والاقتصادية والقانونية في أكثر من 100 مسلك والذي هم أكثر من 24000 طالبا وطالبة في 10 جامعات عمومية وأخرى خصوصية”.

وسجل المصدر ذاته، أن القرار أثار الكثير من التذمر والغضب في صفوف الطلبة المسجلين بالنظام، لافتا إلى أنه بالرغم من أن البكالوريوس مدرج في البرنامج الحكومي 2021 / 2026 في الصفحة 45 ، إلا أنه أُقبر خلال بدايته وخلال وسط السنة الدراسية دون دراسة ولا تقييم مسبق، وهو ما يتنافى والتزامات الحكومة في السهر على تنزيل هذا النظام كمنهج معتمد في كثير من الدول في الإصلاح البيداغوجي الخاص بالتعليم العالي”.

وكان عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي، قد كشف في وقت سابق عبر خرجة إعلامية أن وزارته قررت التراجع عن العمل بنظام الباكلوريوس في الجامعات المغربية، كما وصف الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس النظام بأنه تشوبه نواقص، وقال إنه أُحدث بدون ضوابط بيداغوجية وبدون مرسوم يحدد كيفية اشتغاله في عدد من الجوانب.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى