المصلي: أي اجتهاد بشأن مدونة الأسرة يجب أن يُسند لأهله

قال الوزيرة السابقة، جميلة المصلي، إن المغرب بحاجة اليوم إلى نقاش جدي حول الأسرة، معتبرة أن الأمر لا يجب أن ينحصر فقط في الزاوية القانونية وإنما أيضا في جانب تقييم السياسات العمومية والبرامج الموجهة للأسرة في المغرب.

وأضافت “المصلي” في لقاء بالرباط يوم أمس الخميس، أن مدونة الأسرة التي دعا الملك محمد السادس إلى إعادة قراءتها ليست نصا عاديا وإنما هو نص يؤطر المجتمع المغربي، ومؤسسة اجتماعية بامتياز تستدعي أن يفتح بشأنها نقاش عمومي مع استحضار مختلف الأبعاد المتعلقة بها.

ولفتت القيادية في حزب العدالة والتنمية، إلى أن ثمة مرتكزات تحكم هذا الملف، في مقدمتها المرجعية الإسلامية، وقالت إن الاجتهاد ينبغي أن يسند لأهله أثناء مراجعة مدونة الأسرة، وزادت متسائلة “قد لا تعجبني بعض المقتضيات في المدونة ولكن هل لي الأهلية لأكون أنا المجتهدة؟”.

وسجلت المتحدثة، أن المغرب يتوفر على مؤسسات لها الأهلية الكاملة من أجل ممارسة اجتهادها في الموضوع، ضمنها لجان الإفتاء والمجلس العلمي الأعلى، كما شددت على ضرورة احترام الأهلية في أي اجتهاد يمس المدونة.


فيفا يهدد نجم المنتخب المغربي بالاستبعاد من مباراة كندا





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى