المؤتمر 11 لـ “أسيكا”.. مباحثات للنعم ميارة مع رئيس المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات

على هامش أشغال المؤتمر الحادي عشر والاجتماع الثاني عشر لمجلس رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي، التي يحتضنها مجلس المستشارين أجرى رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، اليوم الخميس، مباحثات مع السيد صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وذكر بلاغ لمجلس المستشارين، أن ميارة رحب في مستهل هذا اللقاء بمشاركة صقر غباش في أعمال مؤتمر الرابطة والمنتدى البرلماني للحوار مع مجالس الشيوخ في منطقة أمريكا اللاتينية والكراييب، مذكرا بأهمية هذين اللقائين الذين يمثلان فرصة للتداول والتشاور في خارطة الطريق والعمل المستقبلي للرابطة انسجاما مع التحديات والرهانات المتزايدة المطروحة على مستوى المنطقتين الإفريقية والعربية، وكذلك مد جسور الشراكة مع منطقة أمريكا اللاتينية والكراييب في إطار التعاون جنوب -جنوب.

وجرى خلال هذه المحادثاث، يضيف البلاغ، التأكيد على عمق العلاقات الثنائية التاريخية المتميزة التي تجمع بين المملكة المغربية ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، والتي يرعاها باقتدار الملك محمد السادس وأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، والتي تشمل مجالات الاقتصاد والتجارة والعدل والقضاء والإعلام وغيرها من المجالات.

وفي هذا الصدد، أكد  النعم ميارة على سعي المغرب للارتقاء بهذه العلاقات أكثر بحكم توفر إمكانات ومؤهلات وفرص كبيرة للتعاون والاستثمار المشترك وتقوية التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين.

وأبرز دور مجلس المستشارين ورغبته الملحة في مواكبة هذه العلاقات بما تستحقه من تشجيع وتحفيز من خلال توظيف كل وسائل العمل البرلماني المشترك المتاحة بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين، ولاسيما عبر تنزيل مذكرة التفاهم الموقعة بينهما والهادفة إلى تكثيف تعاونهما الثنائي في كل الميادين بما فيها تنسيق المواقف والآراء في المنتديات والمحافل الدولية.

وعلاقة بموضوع الصحراء المغربية، أعرب رئيس مجلس المستشارين، عن شكره لدولة الامارات العربية المتحدة على دعمها المستمر والثابت لموقف المغرب من النزاع المفتعل حول وحدته الترابية، “الذي تبرزه في كل المناسبات الثنائية والمتعددة الأطراف”، وافتتاحها قنصلية في مدينة العيون، “وفاء للعلاقات التاريخية والقوية والشراكة الاستراتيجية التي تربط البلدين الشقيقين”.

من جهته، أشاد رئيس المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية بالعلاقات المتينة والأواصر الأخوية العميقة والثابتة التي تجمع البلدين الشقيقين، منوها إلى أن افتتاح القنصلية الامارتية بمدينة العيون بتاريخ 04 نونبر 2020 إنما هو تأكيد على دعم الامارات الثابت والقوي للمملكة المغربية ووحدتها الترابية.

وعلى صعيد آخر، أكد صقر غباش أن التطور المهم الذي تعرفه العلاقات الثنائية في كل المجالات تبرز الحاجة الماسة إلى تقوية وتعزيزالتعاون البرلماني الثنائي من خلال الرفع من وتيرة تبادل الخبرات والممارسات البرلمانية الفضلى بين الجانين، موجها في هذا الإطار الدعوة للنعم ميارة للقيام بزيارة عمل لدولة الإمارات العربية المتحد



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى