الكتاني يُهاجم الشعب التونسي: شعب رباه بورقيبة وبنعلي لن يتغير بثورة الياسمين

في الوقت الذي يناقش في المغاربة في وسائط التواصل الإجتماعي الأحداث الجارية في تونس بين مساند ومعارض من الجانب القانوني والسياسي، اختار الشيخ السلفي حسن الكتاني طريقا آخر.

وكتب الشيخ الكتاني في حسابه على “التويتر” منشور مفاده “كثير من التونسيين مسرورون بالانقلاب ومن قبل اختاروا الخبيث السبسي رئيسا مقابل المنصف المرزوقي”.

وتابع مهاجما الشعب التونسي  بالقول: “شعب رباه أبو رقيبة وابن علي لن يتغير بثورة الياسمين”، وينتظر أن تتثير تغريدته الكثير من الجدل في تونس.

وليست المرة الأولى التي يتسبب في إثارة الغضب على مواقع التواصل، فسبق أن دوّن في شأن الإنفجار الذي شهدته العاصمة اللبنانية بيروت.

وكتب حينها “المؤلم فيما حدث في بيروت ان التفجير حدث في منطقة تعد معقلا لأهل السنة فإنا لله وإنا إليه راجعون ورحم الله شهداءنا”.

وتجدر الإشارة إلى أن السلطات التونسية منعت في وقت سابق الشيخ حسن الكتاني والشيخ عمر الحدوشي من دخول ترابها وأعادتهما إلى المملكة في سنة 2012.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى