القضاء يزكي شرعية أوزين على رأس الأمانة العامة للحركة الشعبية

زكّت المحكمة الابتدائية بالرباط، اليوم الخميس، شرعية محمد أوزين، أمينا عاما لحزب الحركة الشعبية، استنادا لمخرجات المؤتمر الوطني للحزب المنعقد في نونبر 2022.

وقضت المحكمة ببطلان الدعوى التي رفعها القيادي الحركي، إدريس الزويني، ضد كل من محمد أوزين وإدريس السنتيسي الذي ترأس اللجنة التحضيرية.

ولجأ “الزويني” إلى القضاء بسبب ما اعتبره خروقات قانونية شابت المؤتمر الوطني الرابع عشر للحزب، ممثلة في قفز اللجنة التحضيرية على عدد من المقررات التنظيمية التي حرمته من الترشح لسباق قيادة السنبلة.

وكانت اللجنة التحضيرية لحزب الحركة الشعبية قد قبلت ترشيح إدريس الزويني الذي يشغل رئيس جماعة سيدي يحيى الغرب وعضو المكتب السياسي للحركة في الولاية الأخيرة، لكنها تراجعت عن قبولها في وقت لاحق.

وانتخب محمد أوزين بإجماع المؤتمرين الحركيين قائدا للسنبلة، في المؤتمر الوطني الأخير للحزب الذي انعقد في مركب مولاي عبد الله في الرباط، بعدما أحكم عليها “لعنصر” قبضته لأزيد من 30 سنة.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى