الفريق الاشتراكي يتهم الحكومة بتهريب النقاش من البرلمان إلى فضاءات خارجية

اتهم الفريق الاشتراكي المعارضة الاتحادية بمجلس النواب، الحكومة بتهريب مناقشة السياسات العمومية من داخل البرلمان إلى فضاءات خارجية أخرى.

وقال عضو الفريق سعيد بعزيز، اليوم الاثنين، في الجلسة العمومية المخصصة للأسئلة الشفوية بالمجلس، إن البرلمان هو المكان الحقيقي للنقاش ولمراقبة العمل الحكومي، وزاد موجها سهام الانتقاد إلى اللقاء الأخير الذي نظمته هيئة رئاسة فرق الأغلبية وأطره الوزير المنتدب المكلف بالميزانية فوزي لقجع، حول استدامة المالية العمومية لتنزيل ورش الحماية الاجتماعية.

وسجل “بعزيز” في نقطة نظام تناولها في بداية الجلسة أن إطلاق الحكومة لـ”حوارات المواطنة” واستضافة أعضائها يعد شكلا من أشكال تهريب النقاش من مكانه الأصلي، وأضاف متهما مسؤولا حكوميا قال “إنه تخلف عن حضور جلسة دستورية وذهب للاجتماع مع تقني خارج أرض الوطن”.

في مقابل ذلك، قال عمر احجيرة، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، “إن اللقاءات التي يجري عقدها من طرف النواب البرلمانيين خارج المؤسسة التشريعية يجب أن تقابل بالتشجيع، لأنها تدخل في خانة التواصل مع المواطنين”، حسب تعبيره.

وكان “احجيرة”، قد ردّ في لقاء فرق الأغلبية الذي انعقد بمقر حزب الاستقلال، على الانتقادات التي طالت خروج أعضاء الحكومة لتقديم حصيلتهم في فيديوهات قصيرة يتم نشرها على الحسابات والصفحات الرسمية للحكومة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال رئيس “فريق الميزان” في كلمة افتتح بها اللقاء المنعقد بداية الأسبوع الماضي “إن الذين ازعجتهم كبسولات 30 ثانية نهديهم اليوم كبسولة من ثلاث ساعات، يتضمن شرحا مفصلا لأكبر برنامج اجتماعي تشرف الحكومة على تنزيله”.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى