العدالة والتنمية يرفض اتهامه بالفشل في تدبير ملفات خلال حكومتي بنكيران والعثماني

رفضت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية التهم الموجهة إليها بالفشل في تدبير بعض الملفات خلال الفترة التي تولى فيها الحزب رئاسة الحكومة، سواء في فترة عبد الإله بنكيران وبعد سعد الدين العثماني.

العدالة والتنمية ترفض الاتهامات

وقالت الأمانة العامة لحزب البيجيدي في بلاغ صدر عقب اجتماعها العادي يوم السبت، إنها “ترفض وتستهجن الأمانة العامة جميع الاتهامات المتعلقة بمجموعة من الملفات من مثل الماء والتعليم وغيرها”.

البيجيدي يتهم الحكومة بالقضاء على الخدمات العمومية

ودعا “إخوان بنكيران” الحكومة إلى “تفعيل شعار الدولة الاجتماعية بشكل جدي عوض الاستمرار في نهج اختيارات نيوليبرالية متوحشة ستقضي على الخدمات العمومية في القطاعات الاجتماعية، والتعجيل بتصحيح المسار الخاطئ والمكلف في تدبير عملية تحويل المستفيدين من نظام المساعدة الطبية “راميد” إلى نظام التأمين الإجباري عن المرض “تضامن” والذي يتم بفاتورة تفوق أربع مرات فاتورة استشفاء 60% من المستفيدين سابقا”.

وأوضحت أن هذا التحويل ترتب عنه تحمل الدولة لمبلغ سنوي قدره 9,5 مليار درهم لفائدة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي مقابل التكفل ب11 مليون مستفيد ومستفيدة فقط، في مقابل المبلغ السنوي الذي كانت تتحمله الدولة في السابق برسم نظام المساعدة الطبية “راميد”، والذي ورغم بلوغه أوجه في 2022، لم يتعد 2 مليار درهم ويستفيد منه 18,44 مليون مستفيد ومستفيدة، وهو ما سيؤدي إلى دعم المصحات الخاصة على حساب القطاع العام، وإلى تبذير إمكانيات مالية ضخمة كان بالإمكان أن تقتصد وتستثمر لإصلاح المنظومة الصحية العمومية وإحداث التوازن والتكامل المطلوبين بين القطاعين العام الخاص في هذا المجال.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى