العثماني غاضب ويلمّح بعرض بنكيران على الهيآت التأديبية

عقب الهجوم الأخير الذي شنّه الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، على أحزاب الأغلبية الحكومية، نحى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة منحى زميله، بسبب تقديم “البيجيدي” مرشحا لرئاسة مجلس المستشارين.

وقالت جريدة الأخبار، في عددها لليوم الاثنين، إن العثماني هاجم أحزاب أغلبيته، على خلفية تقديم العدالة والتنمية لمرشحه لرئاسة الغرفة الثانية بالبرلمان، حيث اعتبر رئيس الحكومة أن “موقف الأحزاب غريب وغير مفهوم”.

وأوضحت الأخبار، أن العثماني شدد على أنه لم يطلب من الأحزاب المكونة للأغلبية التصويت على مرشحه، مؤكدا أن “قرار تقديم مرشح لانتخابات رئاسة مجلس المستشارين قرار داخلي وافقت عليه هياكل الحزب”.

وردا على تصريحات بنكيران المثيرة، قال العثماني خلال ثالث ندوات الحوار الداخلي لحزبه، يوم السبت الماضي، إن “المواقف التي يعبّر عنها بعض أعضاء الحزب، والتي نخالفهم أو نتفق معهم فيها، لا تعني الحزب لأن مواقف الحزب الرسمية تعبّر عنها الهيآت الرسمية”، ملمحا بعرض الأمين العام السابق على الهيآت التأديبية لعدم التزامه بالضوابط الداخلية للحزب، تضيف الأخبار.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى