العثماني: حصيلة الحكومة كانت “مشرفة” وستؤطر عمل الحكومات المقبلة

شدد سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن  الإصلاحات كبرى التي باشرها حكومته، سواء الأولى أو الثانية، هي من ستؤطر عمل الحكومات المقبلة لمواصلة بناء مغرب الغد، مسجلا أن حصيلة الحكومة كانت “مشرفة”، على الرغم من أن هناك أمورا كثيرة بحاجة إلى مواصلة تعبئة الجهود، خاصة في قطاعات الصحة والتعليم والتشغيل.

وقال العثماني، اليوم الثلاثاء، في ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، لمناقشة موضوع “حزب العدالة والتنمية وانتخابات 2021.. هل دقت ساعة تقديم الحصيلة؟”، إن الإنجازات التي حققتها الحكومة ووضعت أسسها ستعتمد عليها الحكومات المقبلة لمواصلة بناء مغرب الغد، مذكرا ببعض القوانين الاطار  التي تحسب من الإنجازات الهامة للحكومة، وتهم مجالات التعليم، التغطية الصحية، الإصلاح الضريبي، وإصلاح المؤسسات والمقاولات العمومية.

كما استعرض العثماني مجموعة من الإصلاحات التي أطلقتها الحكومة من قبيل إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، وتنزيل ورش اللاتمركز الإداري، وتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية، لافتا إلى أن الحكومة حرصت على توجيه برامجها، بالأساس، لصالح الفئات الهشة والطبقة المتوسطة من خلال رفع الميزانيات المخصصة لها وتوسيع نسبة المستفيدين، وكذا برنامج تعميم التعليم الأولي الذي “أصبح يسجل معدل تمدرس يصل إلى 72 في المائة”، وكذا إحداث أربع كليات للطب ومراكز استشفائية لتوسيع إمكانية تكوين مزيد من الأطر الطبية في المملكة” يبرز رئيس الحكومة.

إلى ذلك، وبخصوص تدبير جائحة كوفيد-19 ومواجهة تداعياتها، أكد العثماني أن الظرفية الراهنة “صعبة”، بعد  تسجيل تصاعد في حالات الإصابة، وخصوصا في عدد الحالات الحرجة والوفيات، ملفتا أن” المغرب بصدد مواجهة “تحد جديد” جعل الحكومة تتخذ، أمس الاثنين، مجموعة من القرارات التي ستدخل اليوم حيز التنفيذ، بهدف حماية المواطنين والمواطنات في هذه الظرفية العصيبة، خصوصا في ظل تفشي متحور (دلتا) سريع الانتشار”، مؤكدا أن هذه الإجراءات “ضرورية” وتبقى مؤقتة في أفق السيطرة على تفشي الفيروس من خلال توسيع حملة التلقيح للاقتراب من تحقيق المناعة الجماعية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى