العالم القروي يتعزز بـ130 مدرسة هذه السنة و400 في السنوات الأربع القادمة

برمجت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة مشاريع عديدة تهم إنجاز ما مجموعه 130 مؤسسة تعليمية على مستوى الوسط القروي.

وتبعا لمعطيات قدمها الوزير شكيب بنموسى أمس في الجلسة الأسبوعية بمجلس المستشارين، فوزارته تخطط لبناء 400 مؤسسة في السنوات الأربع القادمة بمعدل 100 مؤسسة في ظرف كل سنة.

وسجل المسؤول الحكومي أن المشاريع المبرمجة ستوجه بشكل كبير إلى إحداث مؤسسات للتعليم الإعدادي الثانوي والثانوي التأهيلي، لافتا إلى السلكين يشهدان بشكل مستمر في العالم القروي مشاكل تتعلق أساسا بالإكتظاظ.

ويبلغ إجمالي عدد المؤسسات التعليمية التي تتمركز في العالم القروي وفق الأرقام الرسمية التي قدمها “بنموسى” 6600 مؤسسة، ما يعني 55 في المائة من مجموع المؤسسات عبر التراب الوطني، بينما تحوز قرى المملكة حوالي 79 ألف حجرة دراسية أي ما يمثل حوالي 47 في المائة من مجموع الحجرات، إلى جانب 273 مدرسة جماعاتية.

وأبرز وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة أن التوظيف السنوي لأطر الأكاديميات يراعي توجيه الموارد البشرية الكافية للعالم القروية، وذلك من أجل تلبية الحاجيات وسد الخصاص في هذا الاتجاه.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى