الطالبي: القاسم الانتخابي دستوري والديمقراطية لم تُمس ولا لبيع الوهم

أوضح رشيد الطالبي العلمي، عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، أن “احتساب القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين، المصادق عليه، ديمقراطي، ودستوري، وليس فيه أي خلل، وستثبت الأيام ذلك، هناك مصالح تتضرر”.

وأضاف القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار في ندوة صحفية، أمس، أن “القاسم الانتخابي سيطبق على جميع الهيئات السياسية، ولن يطبق على هيئة دون أخرى،  والبعض يصور أن القاسم الانتخابي جاء ليطبق على هيئة سياسية لوحدها، نفس النظام ينطبق على الجميع”.

وأبرز المتحدث ذاته، أن “صوت المواطن هي التي تحدد النتائج، هذه قاعدة موحدة لاحتساب النتائج والمؤشرات، نحسب نسبة المشاركة على عدد المسجلين، إذن لما نلجأ إلى قاعدة أخرى لاحتساب النتائج، لذلك وحدنا هذا الأمر”.

وفي إشارة إلى حزب العدالة والتنمية، أكد بأنه “سيأتي يوم سيخدمهم القاسم الانتخابي، لأن الحياة السياسة فيها صعود ونزول، في 2002 لما وُضعت اللائحة كان نفس البكاء الذي نراه اليوم، ورفضوا اللائحة، لكن ما رفضوه هو ما خدمهم”.

ولفت المصدر نفسه، بأنه “لا أحد عليه ادعاء القوة، والديمقراطية (ما قاسها حتى واحد، ما نبقاوش نبيعو الوهم)، وجوهر الخيار الديمقراطي لم يُضرب بل تعزز وتقوى”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى