الرميد يكشف حقيقة تسريب امتحان المحاماة سنة 2015

خرج وزير العدل والحريات الأسبق، المصطفى الرميد عن صمته بعد حديث البعض عن تسريب امتحان المحاماة سنة 2015 عندما كان يتحمل المسؤولية.

وأكد الرميد ضمن توضيح نشره الموقع الإلكتروني الرسمي لحزب العدالة والتنمية اليوم الأحد، عدم حدوث أي تسريب لامتحان المحاماة خلال سنة 2015.

وقال الوزير إن “الرميد حضر صباحا مبكرا إلى مركز الامتحان بكلية الحقوق بالدار البيضاء، وانتظر حتى حضر من يهمهم الأمر من قضاة ونقباء، وبعد ذلك أشركهم في وضع الأسئلة، ونظرا للتأخير الحاصل في وضع السؤال الأول صباحا، توهم البعض التسرب، وهو الشيء الذي كان مستحيلا وقوعه بسبب أن الأسئلة لم تكن توضع إلا بعد دخول الجميع وإغلاق الأبواب”.

يأتي هذا في ظل استمرار الجدل الذي رافق الكشف عن نتائج امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة هذه السنة، والذي شابته حسب الراسبين فيه “خروقات عديدة”، مما دفعهم إلى المطالبة بفتح تحقيق في الموضوع.

في المقابل، يتشبث وزير العدل، عبد اللطيف، بأن الامتحان مر في ظروف سليمة من الناحية القانونية، وأن باب الوزارة  مفتوح أمام الراغبين في الاطلاع على أوراقهم.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى