الرميد: موضوع مدونة الأسرة حسّاس.. والملك تولاه وكلف به ثلاث مؤسسات وليس ثلاثة أشخاص-فيديو

قال المصطفى الرميد، المحامي بهيئة الدار البيضاء والوزير السابق في العدل، إن موضوع الأسرة، يعتبر موضوعاً في غاية الأهمية والحساسية، بما يتجاوز كل ما هو وطني ليخترق كل الدول والمجتمعات.

وأضاف “الرميد” في أشغال ندوة تحت عنوان “الأبعاد القانونية لورش تعديل مدونة الأسرة”، نظمتها منظمة التجديد الطلابي ومنتدى القانون والاقتصاد، مساء اليوم الأربعاء، في العاصمة الرباط، قائلا: “متى كان هناك موضوع يتصل بالأسرة وبالعلاقات الأسرية فهو موضوع حساس وجد مهم”.

وسجّل المتحدث أن حساسية موضوع مراجعة مدونة الأسرة وأهميته، جعلت الملك هو من تولاه وأنشأ من أجل ذلك لجنة مشكلة من ثلاث مؤسسات وليس ثلاثة أشخاص، بحسب تعبيره.

وزاد المسؤول الحكومي الأسبق قائلا: “نظرا لأن هذا الموضوع عادة ما يقع فيه استقطاب بين مكونات المجتمع التي تنقسم في الغالب إلى رأيين أو موقفين، الأول محافظ يستمد مادته من الدين والثاني ينسب إلى الحداثة والتقدمية الذي ينهل من الأفكار المقارنة والآراء المختلفة”.


أمطار رعدية مرتقبة بعدد من المناطق المغربية ومسؤول بالأرصاد يوضح

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى