الرميد: أغادر المسؤولية الحكومية ومعها النشاط السياسي بضمير مرتاح

أعلن مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان والعلاقات مع البرلمان، في حفل تسليم السلط مع مصطفى بايتاس المعين وزيرا منتدبا لدى رئيس الحكومة مكلفا بالعلاقات مع البرلمان – الناطق الرسمي باسم الحكومة، عن اعتزاله العمل السياسي.

وقال الرميد في كلمته صباح اليوم، “أغادر المسؤولية الحكومية التي استغرقت مني عشر سنوات، بعد المسؤولية البرلمانية لأربعة عشرة سنة، أعتزل السياسة عموما، وأؤكد اعتزال العمل الحزبي كما تم التصريح بذلك سابقا”.

وقدّم المتحدث ذاته، شكره “لأخواته وإخوانه في حزب العدالة والتنمية قيادة ومناضلين على ثقتهم الغالية التي طوقوه بها في كل في كافة المراحل”، راجيا  “أن يكون رعاها حق الرعاية”.

وأوضح الرميد، “إني أغادر المسؤولية الحكومية، ومعها النشاط السياسي، بضمير مرتاح وقلب مطمئن، وإن كنت أحس بشيء ما في الجوانح، وهو ما عبر عنه الشاعر وما حب الديار شغفن قلبي .. ولكن حب من سكن الديار “.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى