الرئيس الجزائري تبون يتصل برئيس الوزراء الاسرائيلي

كشفت شبكة فلسطين للأنباء أمس، عن تلقي رئيس الوزراء الاسرائيلي، نفتالي بينيت اتصالا هاتفيا من الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون.

وأفادت وسائل إعلام أجنبية، أن تبون طلب تدخل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس كي يكون وسيطا، في سبيل إقامة سلام بشكل تدريجي بين الجزائر وإسرائيل.

وتأتي رغبة الجزائر في إقامة سلام وعلاقات مع إسرائيل، في وقت قررت فيه قبل فترة، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب وشن حملة إعلامية مغرضة عليه.

وذكرت وسائل الاعلام ذاتها، أن تبون، استقبل يوم الاثنين الماضي، محمود عباس، وحصل منه على موافقة لعقد “مؤتمر جامع للفصائل الفلسطينية في الجزائر”، والذي سينعقد قبل القمة العربية، وأعلن تبون عقب اللقاء “تقديم مساهمة مالية بقيمة 100 مليون دولار للرئاسة الفلسطينية.

وأشار عباس، من جانبه، إلى أنه بحث مع تبون خلال اجتماعهما، “العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وأطلعه على آخر المستجدات بشأن القضية الفلسطينية، ومجمل القضايا التي تهم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين”، تضيف المصادر عينها.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى