الحكومة تقدم معطيات جديدة بشأن مشروع النظام الأساسي الموحد للأساتذة

لا تزال المشاورات قائمة بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة مع النقابات بخصوص إخراج النظام الأساسي الموحد الذي وعد شكيب بنموسى بالإفراج عنه في غضون الأشهر القادمة.

مصطفى بايتاس الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، قال اليوم الخميس في ندوته الأسبوعية إن الحوار بين مختلف الأطراف متقدم ويسير بخطى ثابتة نحو تحقيق الأهداف.

وبخصوص الإقتطاعات التي قابلت بها “وزارة بنموسى” الإضرابات السابقة لأطر الأكاديميات برسم الموسم الدراسي المنصرم، أفاد “بايتاس” توزع على طول السنة وتراعي الإلتزامات الإجتماعية لهؤلاء، لافتا أن جزءا محددا يتم اقتطاعه نهاية كل شهر في إطار قاعدة الأجر مقابل العمل.

ويترقب المتتبعون للشأن التعليمي الصيغة التي سيولد بها النظام الموحد وما إن كانت مختلف الأطراف ستقبل بها، بالرغم من أن المسؤول على القطاع كشف قبل أسابيع بأن النقابات اتفقت حول المبادئ الأساسية لمشروع النظام الأساسي الجديد لرجال ونساء التعليم، وأن مختلف الجلسات التي جمعتها بالوزارة كانت إيجابية.

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب



مع اقتراب رمضان.. موعد التخلي عن الساعة “الإضافية”





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى