الحكومة تعلق على تصريحات فاطمة الزهراء المنصوري حول التعديل الحكومي

عادت الحكومة لتقدم موقفها من جديد بشأن قرب تعديل حكومي محتمل، وعلاقته بحزب الأصالة والمعاصرة كأحد مكونات التحالف الثلاثي لاسيما بعد التصريحات الأخيرة لعضو قيادته الجديدة فاطمة الزهراء المنصوري.

مصطفى بايتاس الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، قال إن الموضوع لم تتم مناقشته في المجلس الحكومة ولا يمكنها ذلك، مضيفا أن قضايا كهذه تناقش في فضاءات الأغلبية.

وزاد “بايتاس” متحدثا اليوم الخميس في الندوة الصحفية التي يعقدها أمام وسائل الإعلام، أن الجواب الذي قدمه في مرات سابقة بخصوص موضوع التعديل الحكومي لا يزال صالحا.

وأضاف المسؤول الحكومي عند تفاعله مع وسائل الاعلام، أن الإجراء يقتضي أن تتوفر الأجواء السياسية والدستورية الممهدة له، مسجلا أن هذا الإجراء عادي.

وكانت المنصوري، قد أكدت في برنامج تلفزي قبل أيام وجود انسجام بين مختلف مكونات التحالف الحكومي، لكنها في مقابل ذلك قالت إن هياكل الحزب هي التي قررت في دخول الحكومة من عدمها، وهي التي يمكنها أن تعيد النظر في العلاقة بين الطرفين.


الرجاء يفتقد خدمات لاعب مهم في “الديربي”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى