الحكومة تستعد لتعديل شروط ولوج التراب الوطني عبر الرحلات الاستثنائية

تستعد الحكومة لإصدار قرار جديد يهم عملية دخول التراب الوطني في ظل مرسوم حالة الطوارئ الصحية، والذي تبقى حدود المملكة مغلقة بشكل جزئي.

مصدر مسؤول، كشف لـ”سيت أنفو” أن الجهاز التنفيذي ببلادنا، يتجه وبشكل كبير لتعديل بروتوكول المعمول به حاليا لولوج التراب الوطني عبر الرحلات الاستثنائية التي انطلقت في 14 يوليوز المنصرم، ذلك أنه ومن المرتقب يضيف مصدرنا، سيتم حذف الاختبار السيرولوجي، وتمديد مدة إختبار الكشف PCR لمدة 72 ساعة، عوض 48 ساعة كما هو مطبق حاليا كشرط للدخول للتراب الوطني في هذه الظرفية.

وكان “سيت أنفو” قد كشف قبل أسابيع، أن هذه الملتمسات جاءت ضمن جولة قام بها عادل الفقير المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، للعاصمة الفرنسية باريس، حيث التقى عادل الفقير مع عدد من الفاعلين في المجال السياحي، وذلك لإنعاش قطاع تضرر بشكل كبير خلال الجائحة، حيث أكد هؤلاء أن الشروط المعمول بها تبقى مجحفة، ووعد الفقير حينها، مخاطبيه، بأنه سينقل هذه الملتمسات للسلطات المغربية.

هذا وسبق للوزير ناصر بوريطة، أن أعطى الضوء الأخضر قبل ثلاث أسابيع تقريبا، للسياح الأجانب بالدخول إلى المملكة، شرط توفر على حجز فندقي مؤكد، وذلك لإنعاش قطاع السياحة ببلادنا، كما أن عدد من الفنادق الكبرى لاسيما بعاصمة النخيل مراكش وكذا مدينة أكادير تستعد لدخول سياحي جديد مع منتصف شهر أكتوبر، إن قررت الحكومة تعديل هذا البرتوكول الصحي وبالتالي تزايد إقبال السياح الأجانب على المملكة خصوصا من القارة الأوروبية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى