الحكومة تؤجل التصدير وتسابق الزمن لتموين الأسواق الوطنية قبيل رمضان

كشف الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، أن ضمان حاجيات السوق الوطنية من المواد الاستهلاكية يفرض على الحكومة منح الأخيرة الأولوية على حساب التصدير.

وشدد الوزير اليوم الخميس في ندوته الأسبوعية التي تلي أشغال المجلس الحكومي، على أن توجه الحكومة في هذا الملف لا يمكن أن يتغير، خصوصا مع حلول شهر رمضان وما يتطلبه من تموين للأسواق.

وسجل المسؤول الحكومي، متفاعلا مع وسائل الإعلام أن العودة إلى التصدير بالشكل الذي كان عليه، لن تفكر فيه الحكومة في الوقت الحالي، وربط ذلك بضمان المملكة للانتاج الكافي من الخضر والفواكه.

واعتبر المتحدث ذاته، أن الحكومة وإن كانت تواجه طلبات التصدير إلى الخارج، إلا أنها أيضا تواجه تحدي توفير عدد من المواد الاستهلاكية للمواطنين المغاربة بأثمنة معقولة، مضيفا أن الجهود المبذولة في هذا الاتجاه تفضي إلى نتائج إيجابية.

ونجحت الحكومة وفق مصطفى بايتاس في التحكم في أسعار مجموعة من المواد، لكن العمل مستمر وفق تعبيره من أجل مزيد من النتائج التي يمكن للمواطنين لمس أثرها في الأسواق الوطنية.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى