الحبس والغرامة.. إستئنافية الحسيمة تصدم خليفة الزفزافي

قضت محكمة الإستئناف بمدينة الحسيمة، اليوم الخميس،  بالحكم على نوال بنعيسى، الناشطة في حراك الريف، والمعروفة بـ “خليفة الزفزافي”، بالسجن عشرة أشهر حبسا موقوف التنفيذ وغرامة 500 درهم.

وكتبت خليفة الزفزافي، تدوينة فايسبوكية، أضوحت من خلالها أن “الحكم الصادر في حقها، نطق به دون حضورها، ولا إعلامها، كما أنها لم تتسلم أي استدعاء  من المحكمة لحضور الجلسة”.

وفي تصريح سابق، انتقدت نوال بنعيسى ما يتم ترويجه بأن أوضاع منطقة الحسيمة تحسنت بعد اعتقال ناصر الزفزافي ورفاقه، وأنه تمت تلبية مطالب المُحتجين.

وقالت بنعيسى، في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن “الأوضاع لم تتحسن في الريف على خلاف ما يتم ترويجه لإخواننا في المدن الأخرى، ولم يتم تلبية مطالب المحتجين، بالعكس الإقصاء والتهميش زاد”.

وأضافت المحتفى بها من طرف منظمة العفو الدولية بالمغرب، بأن “العنصرية زادت من طرف الدولة تجاه المنطقة، ولا توجد تنمية، إنما الإعتقال والأحكام والمحاكمات الصورية إلى حد اليوم”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى