التوفيق يوضح بشأن حرمان المرأة من تقلد منصب “ناظرة أوقاف”

تفاعل أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، مع السؤال الكتابي الموجه له من طرف ثورية عفيف، النائبة البرلمانية عن المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، حول “حرمان المرأة من تقلد منصب ناظرة أوقاف”.

وقال أحمد التوفيق، في جوابه عن سؤال النائبة البرلمانية، ثورية عفيف، إنه فيما يخص تحمل مسؤولية ناظرة الأوقاف من مفهومها الإداري المحض، فليس هناك أي مانع إداري أو قانوني يمنع النساء من تقلد هذا المنصب متى اجتمعت العوامل المساعدة على ذلك، على اعتبار أن التعيين بمناصب المسؤولية يخضع بالأساس إلى مبدأ تكافؤ الفرص والكفاءة.

وأوضح وزير الأوقاف، في جوابه الذي اطلع عليه “سيت أنفو”، أن الوزارة تعمل على تثمين مواردها البشرية على أساس مقاربة تضمن للمرأة والرجل حقوقا متساوية في ولوج المناصب وتكافؤ الفرص في حياتهم المهني، مع الأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات الخصوصية للنساء والرجال الموظفين، وتسعى لبلوغ تمثيلية متكافئة بينهم.

وقد عرف سياق التوظيف بالوزارة حضور العنصر النسوي بقوة، حيث بلغ عدد النساء الموظفات إلى حد الآن 1310 موظف،  أي بنسبة 40% من مجموع الموظفين موزعين بين الإدارة المركزية (375) والمصالح الخارجية  (935) بحسب الوزير.

وعلى مستوى ممارسة المسؤولية أكد التوفيق أن   37 في المائة من النساء يشغلن مناصب المسؤولية بالإدارة المركزي،  مقابل 20.94%  بالمصالح الخارجية و 22 % بالمؤسسات التابعة للوزارة، كرئيسات أقسام ومصالح وكذا مراقبات ماليات ومفتشات …

 

 

 


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى