التوفيق عن أخطاء مصحف ضعاف البصر:”مسألة بشرية عادية”

أقرّ أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، بوجود أخطاء في المصحف الخاص بضعاف البصر، وقال إنها أقل من 10 تتعلق بالشكل والوقف، وتم جمعها وتصحيحها في انتظار أن توزع قريبا.

وقال “التوفيق” إن مؤسسة محمد السادس لنشر المصحف الشريف، تنشر كل عام مئات الآلاف من المصاحف التي توزع على المساجد عبر التراب الوطني، أو في الخارج بمساجد أوروبا وافريقيا، مضيفا أنها تؤشر كل عام على عشرات التراخيص لطبع المصحف داخل المغرب من لدن دور النشر والتوزيع الخاصة.

وبدا الوزير أمام المستشارين في الغرفة الثانية بداية الأسبوع الجاري مدافعا عن المؤسسة، وقال إنها تقوم بأدوارها دون أن يسبق لأي أحد أن أثار ملاحظة بشأن عملها، ووصف إدارتها بالجدية ولجنتها العلمية بالمثينة التي تتفاني في التتبع والمراقبة.

واعتبر أحمد التوفيق الأخطاء التي احتوتها مصاحف ضعاف البصر بأنها “مسألة بشرية عادية”، مسجلا أن المطبعة التي طبعتها فازت بصفقة شارك فيها سبعة متنافسين بتاريخ 4 شتنبر 2020، عكس ما تم ترويجه من وجود اختلالات في هذا الملف وفق تعبير المتحدث ذاته.

وبخصوص موضوع مغادرة المدير السابق للمؤسسة، قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، إنه بلغ سن التقاعد وتم التمديد له، قبل أن يتقرر إعفاءه وتم اقتراح خلف له شهورا قبل أخطاء مصحف ضعاف البصر، لافتا إلى أن الأمر لا علاقة له بهذا الموضوع.


أب زكرياء أبو خلال يكشف معطيات مثيرة عن ابنه -فيديو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى