التقدم والاشتراكية يعقد اجتماعا استثنائيا لتدارس موضوع غلاء الأسعار

قرر حزب التقدم والاشتراكية عقد اجتماع استثنائي لمكتبه السياسي، يوم غد الخميس 30 ماري الجاري، ابتداء من الساعة الثانية بعد الزوال، وذلك لتدارس موضوع غلاء الأسعار، بارتباط مع الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

وكان الحزب قد أصدر بلاغا لمكتبه السياسي الأسبوع الماضي، انتقد فيه غلاء الأسعار وما ترتب عنها من تضرر كبير للقدرة الشرائية للمواطنين المغاربة، حيث طالب حزب نبيل بن عبد الله حكومة أخنوش بتحمل مسؤوليتها إزاء الغلاء الفاحش للأسعار.

ونبه الحزب في بلاغه الحكومة إلى الخطورة التي يكتسيها عدم التحرك الملموس والتدخل الناجع، من أجل الحفاظ على السلم الاجتماعي، عبر إجراءاتٍ قوية وملموسة، لدعم القدرة الشرائية المتدهورة للمغاربة بجميع فئاتهم، والحد من الغلاء الفاحش في أسعار المحروقات وكافة المواد الاستهلاكية الأساسية.

واعتبر المكتبُ السياسي أنَّ استمرار الحكومة في التحجج بالتقلبات الدولية هو أمرٌ غير مقبول. كما أنَّ استمرار ارتفاع أسعار المحروقات ببلادنا عند الاستهلاك هو أمرٌ غيرُ عادٍ، ويتناقض مع عودة الأوضاع في الأسواق الدولية تدريجيا إلى طبيعتها خلال الأشهر الأخيرة، حيث انخفضت أسعار السلع الأساسية في السوق الدولية إلى مستويات تقترب من تلك المسجلة قبل بداية النزاع في أوكرانيا.

كما توقف المكتبُ السياسي عند التطمينات الشفوية التي يُصَرِّحُ بها بعضُ أعضاء الحكومة، والتي يُكَذّْبُهَا الواقع، كما تُكذبها الأرقامُ الرسمية، حيث سَــــجَّـــلَ الرقمُ الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك (IPC) ارتفاعاً كبيراً فاق 10% خلال شهر فبراير 2023، وذلك أساساً بسبب الارتفاع القياسي للرقم الاستدلالي للمواد الغذائية إلى أزيد من 20%.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى