التقدم والاشتراكية يدين بشدة “الحملة المسعورة والممنهجة” التي يتعرض لها المغرب

عبر حزب التقدم والاشتراكية عن إدانته الشديدة  لما يتعرض له المغرب من حملة مسعورة وممنهجة ومغرضة وغير البريئة،  التي تستهدف سمعة المملكة ومكانتها الدولية، وما تنطوي عليه هذه الحملةُ الرخيصةُ من اتهاماتٍ باطلةٍ ومختلفة تم نفيـها جملة وتفصيلا من قِــبل السلطات العمومية المغربية المختصة.

وعبر حزب ” الكتاب”، عبر مكتب السياسي، عقب اجتماعه أمس الثلاثاء، عن رفضه القوي  لهذه الاتهامات والتهجمات المسعورة ضد بلادنا الحريصة على سيادتها واستقلالية قراراتها واختياراتها، والمتشبثة بدفاعها القوي على مصالحها الوطنية، مؤكدا على انخراطه اللامشروط ضمن الجبهة الوطنية، في إطار وحدةِ وتماسك كافة مكونات الشعب المغربي، تصدياً لأي مساسٍ بسمعة بلادنا وصورتها أو بمصالحها الوطنية العليا.

واعتبر حزب نبيل بنعبد الله، أن ” الجواب القوي والفعال على هذه الحملة، ومثيلاتها وغيرها من الأزمات والمناورات، في تدبير علاقات بلادنا الإقليمية والدولية، هو مواصلة مسار الإصلاحات الكبرى، وتوطيد المسار الديمقراطي بالمملكة”، وكذا ” بناء عدالة اجتماعية حقيقية، وتكريس الخيارات الوطنية الأساسية، وعلى رأسها تلك المتصلة بحقوق الإنسان والحريات، فضلاً عن غيرها من الأوراش الإصلاحية التي تُـــقَــوِّي جبهتنا الوطنية الداخلية”.

 

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى