التقدم والاشتراكية يدعو إلى إنقاذ الموسم الدراسي ويحذر من شبح “السنة البيضاء”

شدد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية على أن الأولوية اليوم تتمثل في إنقاذ الموسم الدراسي، واستئناف الدراسة بروح وطنية ومواطناتية، وذلك في تفاعل جديد له مع استمرار “الاحتقان” بقطاع التعليم بسبب مضامين النظام الأساسي لموظفي قطاع التربية الوطنية.

وأكد المكتب السياسي في بلاغ صدر عقب اجتماعه الأسبوعي يوم أمس الثلاثاء، على أن ما وصفه بـ”ضعف التقدير السياسي من الحكومة وسوءُ تدبيرها لهذا الملف، بما أدى إلى إطالة أمد التوتر الذي يؤدي التلاميذُ في المدرسة العمومية ثمنه غاليًّا من تحصيلهم الدراسي.

ونوه حزبُ التقدم والاشتراكية بـ”المقترحات التي بادرت إلى تقديمها الحكومةُ فيما يتعلق بتحسين الوضعية الأجرية ثم بالاتفاق على صيغة جديدة للنظام الأساسي، بما يسير في اتجاه الاستجابة لمعظم مطالب وانتظارات الشغيلة التعليمية”.

وقال الحزب إنه “إذ ينادي الحكومةَ إلى تفادي صبِّ النار على الزيت من خلال إجراءات التوقيف عن العمل والاقتطاع من الأجور، فإنه يؤكد على الضرورة القصوى والمستعجلة، اليوم، لتلبية نداء الوطنية والمواطَنَة. ويناشد الحزبُ، بحرارة، كافة نساء ورجال التعليم، من أجل استئناف الدراسة وإعطاء الأولوية لإنقاذ الموسم الدراسي لملايين بنات وأبناء الشعب المغربي من شبح “سنة بيضاء”.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى