التقدم والإشتراكية: التعصيب في الإرث حيف ضد المرأة

اعتبر حزب التقدم والاشتراكية التعصيب في الإرث بأنه حيف ضد النساء وشكل من أشكال التمييز ضدهن، وقال إنه يضع هذه الفئة في خانة الهشاشة والفقر.

وبحسب سومية منصف حجي عضو الديوان السياسي ورئيسة لجنة المساواة وحقوق النساء بالحزب، فإن التعصيب المعمول به اليوم في مدونة الأسرة يحرم النساء من جزء من الأموال التي يتركها أحد الوالدين بعد الوفاة في حالة عدم وجود أخ لهن.

وقالت “منصف حجي” أمس الثلاثاء في ندوة نظمها الحزب بعنوان “التعصيب في الإرث.. بين الثابت والمتحول” بمقره المركزي في العاصمة الرباط، “إن هذه الصيغة كانت تجد ما يبررها في السياق التاريخي الذي وُجدت فيه، حيث كان النظام الاجتماعي وقتها قبليا يفرض على الذكور رعاية الإناث”.

وشددت المتحدثة أن الأسرة المغربية أصبحت اليوم نووية، ولم يعد أحد من أقرباء المقربين وفق تعبيرها يهتمون برعاية ذويهم من الفتيات والتكفل بنفقاتهن، وتابعت بالقول “بل لا يعرفون في بعض الأحيان عن هؤلاء شيئا ولا تربط أي صلة رحم بينهم لكنهم يظهرون فقط عند الوفاة من أجل تقسيم الكعكة”.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى