التجمع بجهة مكناس يلجأ للقضاء ويفتح تحقيقا داخليا ضد مستشار له

لم يتأخر رد حزب التجمع الوطني للأحرار على ما أدلى به المستشار عن ذات الحزب لحسن خربوش، في جلسة انتخاب رئيس جماعة مكناس، الذي أورد أنه طُلب منه مبالغ مالية بالملايين مقابل وضعه في مكتب المجلس أو الحصول على تفويض.

وأعلن بيان التنسيقية حزب التجمع الوطني للأحرار بجهة فاس مكناس اطلع “سيت أنفو” على نُسخة منه، عن “عزم الاتحادية الإقليمية للحزب بمكناس وضع شكاية لدى السلطات القضائية لمتابعة المعني بالأمر على اتهامه المسيئة والمرفوضة جملة وتفصيلا”.

وأكدت على أن الحزب “فتح تحقيق داخلي للوقوف عند حيثيات هذه الاتهامات الخطيرة والتأكد من صدقيتها قصد ترتيب الجزاءات التي يقرها النظام الأساسي للحزب”.

ويأتي القرار، حسب البيان، “على إثر الإتهامات الخطيرة واللامسؤولية التي أطلقها مستشار جماعي ينتمي للتجمع الوطني للأحرار بالجماعة الترابية مكناس”.

وأوضحت أن المستشار “ادعى تعرضه للابتزاز من طرف بعض مسؤولي الحزب، دون أن يفصح عن أسماء وقائع هذه القضية، وأمام خطورة هذه الادعاءات الباطلة والكاذبة والمغرضة التي حاول المعني بالأمر من خلالها المس بمصداقية مسؤولي ومنتخبي الحزب بالمنطقة”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى