“البيجيدي” يتشبث بالمرجعية الإسلامية في إصلاح مدونة الأسرة

عبرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية عن ارتياحها للأجواء المسؤولة والإيجابية التي طبعت جلسة الاستماع التي قدم خلالها الحزب مذكرته حول إصلاح مدونة الأسرة يوم 29 نونبر الماضي أمام الهيأة المكلفة باقتراح تعديل مدونة الأسرة.

وأكدت الأمانة العامة في بلاغ صدر عقب اجتماعها العادي يوم السبت، ما تضمنته مذكرة الحزب من ضرورة الحفاظ على أهم المكتسبات التي طبعت عبر التاريخ مسار إصلاح شؤون الأسرة ببلدنا والمتمثلة في اعتبار مدونة الأسرة تشكل أهم تشريع يجسد مدى ارتباط المغرب بمرجعيته وهويته الإسلامية وحرصه على سموها كما ورد ذلك في دستور المملكة، بما جعل من الأسرة المغربية الأصيلة عنصرا أساسيا في الحفاظ على استقرار النظام الاجتماعي وأحد ثوابته وركائزه.

وجددت التأكيد على ضرورة أن يعالج إصلاح مدونة الأسرة الاختلالات الحقيقية التي أفرزها التطبيق الميداني والقضائي للمدونة والمتمثلة بالأساس في النسبة الكبيرة والمتزايدة التي تشكلها قضايا الأسرة من مجموع القضايا المدنية المسجلة بمحاكم المملكة؛ والتراجع الكبير في الزواج؛ وتفاقم حالات التفكك الأسري الناجم عن الطلاق والتطليق؛ واحتلال الطلاق الاتفاقي والتطليق للشقاق الصدارة في حالات فسخ العلاقة الزوجية، وارتفاع عدد قضايا النفقة والحضانة المعروضة على المحاكم؛ وكلها اختلالات تقوض وحدة واستقرار وتماسك الأسرة وتضيع حقوق كل مكوناتها نساء ورجالا وأطفالا.

وشددت على ضرورة أن تلتزم التعديلات المرتقبة بالمرجعية الإسلامية؛ وأن تحترم المقتضيات والثوابت الدستورية للمملكة؛ والتأطير والتوجيهات الملكية السامية باعتبار جلالة الملك، أمير المؤمنين وحامي حمى الملة والدين؛ وأن تراعي المصلحة الحقيقية للأسرة وأن لا تصادم شعور وقناعات المجتمع المغربي المسلم، والتي ما فتئت نتائج مختلف استطلاعات الرأي تبين توجهه القوي والراسخ وتشبته بالمرجعية الإسلامية والهوية المغربية.


الركراكي يضع لاعبا بارزا في كرسي الاحتياط في مباراة الكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى