“البيجيدي” و”البام” يرفضان مساعي جهات خارجية للإساءة للمغرب

رفض كل من الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف وهبي، بشدة “مساعي جهات خارجية للإساءة للمملكة المغربية، عبر ترويج أخبار باختراق أجهزة هواتف لشخصيات عامة وطنية وأجنبية ومسؤولين في منظمات دولية، وذلك باستعمال إحدى البرمجيات المعلوماتية”.

وأكد الحزبان في بلاغ أصدراه عقب اجتماع عقداه بالمقر المركزي لحزب العدالة والتنمية، عشية اليوم، أن “هذا الاستهداف خلفيات لا تخفى”، منوهين “لجوء السلطات المغربية المختصة إلى تفعيل الآليات القانونية والقضائية لإعادة الأمور إلى نصابها”.

وعبّر الطرفان عن “قلقهما وتخوفهما من ارتفاع مؤشرات ومعدلات الإصابة في الفترة الأخيرة والمرشحة للارتفاع في هذا الصيف”.

 ودعا “المواطنات والمواطنين إلى مزيد من توقي الحيطة والحذر وأخذ توجيهات السلطات المختصة مأخذ الجد، لأن ذلك من الأدوات الأساسية لحفظ الصحة العامة ولتجنيب بلدنا أي مضاعفات لا قدر الله”.

وندد الحزبان بما أسمياه “الأساليب الساعية إلى المساس بنزاهة وحرية الاقتراعات خصوصا عبر أساليب الاستعمال المريب للمال الانتخابي وكذا استعمال بعض أدوات الترغيب والترهيب ضد بعض الفاعلين الحزبيين، مما يستدعي اليقظة والتدخل الحازم من قبل السلطات المختصة للقيام بواجبها في صون الانتخابات المقبلة من عبث العابثين”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى