البيجيدي: الملك يحرص على توفير أسباب تماسك الأسرة المغربية

عبّر حزب العدالة والتنمية عن ارتياحه الكبير لما ورد في الخطاب الملكي ليوم أمس الجمعة، بمناسبة افتتاح السنة التشريعية الثالثة، فيما يتعلق بمراجعة مدونة الأسرة.

وسجل الحزب في بلاغ لأمانته العامة، أنه “يعتز لدعوة لملك إلى مواصلة التشبث بالقيم المؤسسة للهوية الوطنية الموحدة، والمتمثلة في القيم الدينية والروحية، وفي مقدمتها قيم الإسلام السني المالكي، القائم على إمارة المؤمنين، والقيم الوطنية التي أسست للأمة المغربية القائمة على الملكية وقيم التضامن والتماسك الاجتماعي بين الفئات والأجيال والجهات”.

ولفت البيجيدي إلى أن “هذه القيم تقدس الأسرة والروابط العائلية، باعتبارها الخلية الأساسية للمجتمع، مثنيا على الحرص الملكي على توفير أسباب تماسكها باعتبار أن المجتمع لن يكون صالحا إلا بصلاحها وتوازنها، وأنه سيفقد البوصلة إن هي تفككت”.

واعتبر البلاغ، أن “هذه القيم تمثل العناصر الأساسية والمرجعية الموجهة والضامنة لنجاح كل الإصلاحات والأوراش في المملكة، ومن ضمنها ورش تعديل المدونة” بما يجعل منه وفق المصدر ذاته “ورشا مثمرا يحفظ للمغرب استقلال قراره الوطني إزاء محاولات استهداف الأسرة، وعمليات السعي لتفكيكها وتحطيمها، كما سيمكن من إنجاز إصلاح حقيقي وفقا لمرجعية وخصوصيات المجتمع المغربي، وليس استجابة لإملاءات خارجية كما تسعى لذلك جهات تبتغي من جعل هذا الورش محطة لسلخ المغرب عن هويته وقيمه ومرجعيته الإسلامية السنية المالكية”، على حد تعبير مضمون البلاغ.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى