“البلوكاج” يخيم على جماعة تمارة

لم ينجح رئيس جماعة تمارة، زهير الزمزامي، من جديد في عقد دورة ماي العادية بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني، إذ لم يحضر سوى 20 عضوا من أصل 51، وهي حالة أصبحت عادة تتكرر مع كل دورة.

ولا يختلف وضع جماعة تمارة كثيرا عما كان عليه مجلس جماعة الرباط، بقيادة أسماء أغلالو، كما أن كل المؤشرات لا تستبعد أن يلقى التجمعي “الزمزامي” نفس المصير، لأسباب تتعلق بالأساس بـ “انقلاب” أعضاء الأغلبية عليه وتهديدها بالتصعيد في الأيام القادمة.

وبحسب مصادر تحدثت لموقع “سيت أنفو”، فالبلوكاج بجماعة تمارة لا يحمل أية بشائر بشأنها نهاية محتملة، في ظل استمرار اتساع الهوة بين الرئيس وباقي الأعضاء، الأمر الذي يؤجل تنفيذ عدد من البرامج إلى إشعار آخر.

وسبق لرئيس فريق العدالة والتنمية المعارض بمجلس الجماعة، محمد المنصوري، أن قال في تصريح للموقع، أن ما يقع هو نوع من “العشوائية في التسيير والتدبير والإرتباك في اتخاد القرار وغياب الانسجام بين مكونات الأغلبية المسيرة للمجلس”.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى