البعمري: تصريحات تبون بشأن العلاقة مع المغرب تؤكد الطابع العدائي تجاه المملكة

قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون -في تصريحات للجزيرة- إن العلاقة بين الجزائر والمغرب وصلت إلى نقطة اللاعودة، وإنه يأسف لوصول العلاقة بين البلدين الجارين إلى هذا المستوى، مشيرا إلى أن موقف بلاده هو رد الفعل.

وتعليقا على الموضوع، قال نوفل البعمري المحلل السياسي إن هذه التصريحات التي أدلى بها الرئيس الجزائري لقناة الجزيرة تؤكد الطابع العدائي للسياسة الخارجية الجزائرية تجاه المغرب وهي سياسة تعني تحصيل حاصل إذ ليس لهذا النظام ما يقدمه للمنطقة غير الأزمة والتلويح بالحرب والتهديد بها.

وأوضح البعمري في تصريح لـ”سيت أنفو” إن مضمون خطاب تبون يعكس حالة الأزمة التي يعيشها النظام الجزائري الذي وجد نفسه محاصرا من طرف الشعب الجزائري ومحاصرا بالمبادرات التي قام بها المغرب اتجاهه، والتي كانت شاهدة على رغبة المغرب الرسمية في طي الخلافات والحوار، وكانت مفندة لكل الأكاذيب التي ظل تبون يرددها في حلقته المتعلقة بخلفيات الأزمة الحالية والمتسببين فيها.

وأضاف المحلل السياسي أن من قطع العلاقة الدبلوماسية هو النظام الجزائري ومن يستعدي المغرب هو النظام الجزائري ومن يقوم بتسليح مليشيات البوليساريو هو هذا النظام، وعلى عكس ما ردده تبون فالمغرب لم يبادر بأي خطوة عدائية اتجاه هذا النظام بل ظل متشبثا بالحوار وبالهدوء ولم ينسق لا إعلاميا ولا دبلوماسيا للهجوم المنظم والممنهج عليه وبتوجيه رسمي من الدولة الجزائرية.

وختم البعمري بقائلا “إن تصريحات تبون هي مجرد تصريحات للاستهلاك الإعلامي لأن كل الشواهد تفند هذه الادعاءات وتكذبها”.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى