“البام” يصف اعتقال الناصري والبعيوي في ملف إسكوبار الصحراء بـ”الصدمة الكبيرة”

وصفت منسقة القيادة الجماعية للأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة، فاطمة الزهراء المنصوري، تورط قياديي الحزب سعيد الناصري البرلماني السابق عن دائرة الدار البيضاء ورئيس مجلسها الاقليمي، وعبد النبي بعيوي رئيس جهة الشرق في ملف “إسكوبار الصحراء”، بأنه شكل صدمة للحزب.

واعتبرت “المنصوري” أثناء حديثها في حوار تلفزيوني على القناة الثانية “دوزيم”، أن حزب الأصالة والمعاصرة لم يكن يتخيل يوما أن يلقى قادته هذا المصير، وأن يكونوا طرفا ملف يتعلق بالاتجار في المخدرات.

وشددت المتحدثة على ضروة احترام قرينة البراءة بخصوص ملف المعتقلين، مضيفة في الوقت ذاته إلى أن التوافقات التي حظي بها بعيوي والناصري في المناطق التي تولوا فيها تسيير مؤسسات منتخبة، حظوا فيها بثقة الحزب والساكنة والحلفاء، وهو الأمر الذي عمق من حجم الصدمة التي أصابت “البام” بحسب تعبيرها.

وزادت منسقة قيادة الجرار، مقرة بحصول نقص تنظيمي في هذا الاتجاه، لافتة في مقابل ذلك إلى أن أعضاء الحزب على المستوى المركزي والجهوي والمحلي تطلب منهم السلطات السجل العدلي، كما يتم بحسبها إجراء بحث قبل الحصول علىى الوصل النهائي، وهو الأمر الذي يخرج الحزب من دائرة التورط.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى