“البام” يشيد بتوجيهات خطاب الملك بشأن المتضررين من الزلزال وحماية الأسرة

أشاد حزب الأصالة والمعاصرة بالتوجيهات الدقيقة التي تضمنها خطاب الملك محمد السادس الذي ألقاه أمام أعضاء مجلسي البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية الحادية عشر أول أمس الجمعة، لاسيما دعوة الملك وإلى ضرورة مواصلة تقديم المساعدات للأسر المتضررة من الزلزال والإسراع بتأهيل وإعادة بناء المناطق المتضررة وتوفير الخدمات الأساسية.

وأشاد “البام” أيضا، بحرص الملك في خطابه على صيانة وحماية القيم المؤسسة للهوية الوطنية ومواصلة التشبت بها، والعمل على حماية الأسرة المغربية ودعم تماسكها، وكذلك دعوته السامية إلى توسيع برنامج الدعم الاجتماعي ليشمل عددا من الفئات الاجتماعية التي تحتاج المساعدة، بحسب ما جاء في بيان للحزب أصدره عقب لقاء تواصلي عقده فريقا حزب الأصالة والمعاصرة بمجلسي البرلمان مع المكتب السياسي للحزب، بقيادة اعبد اللطيف وهبي الأمين العام للحزب، يومه الجمعة 13 أكتوبر 2023 بالرباط.

وفي الشأن الدولي، عبر المكتب السياسي لـ”البام” وفريقا الحزب بالبرلماني، بحسب ما جاء في بيان اجتماع المكتب السياسي مع أعضاء الفريقين البرلمانيين لحزب الأصالة والمعاصرة‎، عن قلقهم الكبير لما يجري في فلسطين من تقتيل وسفك دماء المدنيين العزل، معلنين تضامنهم المطلق مع الشعب الفلسطيني في هذه المحنة التي يعيشها، ومحملين المجتمع الدولي المسؤولية الكاملة في حماية الشعب الفلسطيني، وصيانة حقوقه المشروعة؛ مذكرين وباعتزاز كبير بأن المملكة المغربية التي يرأس ملكها المفدى الملك محمد السادس لجنة القدس، ظلت متمسكة بخيار التهدئة، وإعداد شروط عملية سلام شاملة، باعتبار هذا الأخير السبيل الوحيد لحل قيام الدولتين.

في القضايا الوطنية، جدّد “البام”، إشادته بحجم التضامن والتآزر، والاصطفاف الكبير للشعب المغربي وراء الملك محمد السادس في مواجهة كارثة الزلزال الذي ضرب عددا من الأقاليم بالمملكة، ومواجهة آثاره عبر ملحمة وطنية كبرى جمعت بين التتبع الشخصي والتوجيهات الاستراتيجية السامية للملك، والانخراط المسؤول والفوري لكل أطياف الشعب المغربي والحكومة والسلطات والمنتخبين وكل المؤسسات المعنية؛ معلنا يقظته التامة والتعبئة الكاملة لمواكبة الحكومة في تنزيل كافة مخرجات البرنامج الطموح لمواجهة آثار هذا الزلزال، في مقاربة شمولية تتجاوز عملية إعادة بناء المساكن إلى الإنصاف التاريخي للمنطقة تنمويا واقتصاديا واجتماعيا وصيانة موروثها الثقافي.

وعبّر “البام” عن افتخاره الكبير بحيازة بلادنا شرف تنظيم كأس العالم 2030 وكأس إفريقيا 2025، كتقدير دولي لصورة بلادنا المشرقة، والإنجاز المبهر الذي قدمه أبنائها البررة خلال كأس العالم الأخير؛ وما خلفه من صور راقية في معنى حب الوطن والتلاحم العائلي والشعبي؛ معلنا أنه سيحرص على الإسهام إلى جانب جميع المعنيين لنكون عند حسن تطلعات الملك في جعل هذه النسخة الكروية تاريخية على جميع المستويات، تحقق طموحات بلادنا، وآمال شعوب المنطقة في التعاون والتواصل.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى