“البام” يحاصر المشبوهين.. كوكوس: “ميثاق الأخلاقيات ليس موجها ضد منتخبينا”

يتجه حزب الأصالة والمعاصرة لمحاصرة أعضائه الذين تحوم حولهم شبهات فساد والمتابعون أمام القضاء، وقطع الطريق أمامهم من أجل شغل مسؤوليات بهياكله وفي مقدمتها المكتب السياسي.

وجاء في المادة 11 من مشروع ميثاق أخلاقيات الحزب أنه “لا يجوز الترشح لأجهزة الحزب الوطنية والجهوية والاقليمية والمحلية، لكل شخص موضوع متابعة أمام القضاء من أجل جناية أو جنحة عمدية مرتبطة بتدبير الشأن العام بناء على إحالة المجلس الأعلى للحسابات او المفتشية العامة للمالية أو المفتشية العامة لوزارة الداخلية”.

ونصت المادة 13 من المشروع الذي يتوفر “سيت أنفو” على نسخة منه على أنه “يمكن للمكتب السياسي تجميد عضوية أحد أعضاء الحزب وتوجيه إنذارات في حق كل منخرط، ويختص بالاحالة على اللجنة الوطنية للتحكيم والاخلاقيات لاتخاذ المتعين لكل من يشغل مهمة انتدابية أو نيابية حركت في مواجهته متابعة من أجل جناية أو جنحة عمدية مرتبطة بتدبير الشأن العام بناء على إحالة المجلس الأعلى للحسابات او المفتشية العامة للمالية أو المفتشية العامة لوزارة الداخلية”.

وقالت نجوى كوكوس رئيسة المجلس الوطني للبام في كلمة افتتحت بها أشغال الدوة 28، إن وثيقة مشروع الميثاق أعدت تنزيلا للتوجيهات الملكية الداعية إلى تخليق الحياة العامة، مضيفة أنها “ليست موجهة ضد منتخبي الحزب”.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى