الاتحاد الاشتراكي يقرر ترشيح سعيد بعزيز لخوض الانتخابات الجزئية بدائرة جرسيف

قرر الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يقرر ترشيح سعيد بعزيز، عضو المكتب السياسي للحزب، وكيلا للائحة الترشيح برسم الانتخابات الجزئية لانتخاب أعضاء مجلس النواب، المقرر إجراؤها يوم الخميس 29 شتنبر 2022، على مستوى الدائرة الانتخابية المحلية لجرسيف.

وقد أوضح الكاتب الأول للحزب، إدريس لشكر، بحسب ما أورده حزب الاتحاد الاشتراكي في صفحته الرسمية بـ”فايسبوك”، أنه بعد ربح المعركة القانونية برسم هذه الدائرة، سيعمل المترشح، والقيادة الحزبية، من أجل كسب رهان المعركة الانتخابية.

وكانت المحكمة الدستورية، أعلنت شهر يوليوز الماضي، إلغاء انتخاب نائبين برلمانيين في مجلس النواب عن دائرة جرسيف؛ ويتعلق الأمر بكل من علي الجغاوي عن حزب الاستقلال، ومحمد البرنيشي عن الأصالة والمعاصرة.

ودعت المحكمة  في قرارها إلى تنظيم انتخابات جزئية للتباري على المقعدين المطعون فيهما، على إثر الاقتراع الذي أجري في 8 شتنبر 2021، عملا بأحكام المادة 91 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب.

ويأتي قرار المحكمة الدستورية، عقب الطعن الذي تقدم بها مرشح حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، سعيد بعزيز، بسبب خرقهما حالة الطوارئ الصحية، وبكون المطعون في انتخابهما، قاما خلال الحملة الانتخابية بتنظيم جولات ميدانية بالأسواق الأسبوعية ومحيطها، وبشوارع مدينة جرسيف، ضمت عشرات ومئات من الأشخاص، مع استخدام آليات ثقيلة وقوافل للسيارات تفوق العدد المسموح به في تنظيم المواكب الانتخابية، في إطار الضوابط المتخذة بمناسبة حالة الطوارئ الصحية، كما عمدا إلى تنظيم تجمعات عمومية “بجماهير غفيرة” تقدر بالمئات، إذ قام المطعون في انتخابه الأول بتنظيم مسيرات متعددة “بشكل شبه يومي”، ضمت مئات من عمال وعاملات النسيج.

كما قام المطعون في انتخابه الثاني، حسب قرار المحكمة، بتنظيم مسيرات مشابهة ضمت مئات المستخدمين المياومين، مما يشكل مسا بمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين المترشحين ومخالفة للأحكام الخاصة بحالة الطوارئ الصحية، لأنها كانت سارية المفعول بسائر أرجاء التراب الوطني إبان الحملة الانتخابية التي جرت برسم الاقتراع موضوع الطعن.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى