“الإغلاق” الليلي في رمضان.. دعوات للحكومة لتعويض المتضررين

لا تزال الدعوات تتعالى مطالبة حكومة سعد الدين العثماني، بتخصيص دعم مالي للمواطنين المتضررين من قرار حظر التنقل الليلي، الذي يسري طيلة شهر رمضان الحالي.

في هذا السياق وجهت برلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، سؤالا كتابيا إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، حول الإجراءات التي اتخذتها حكومته لضمان تعويض المتضررين من الحظر الليلي.

وقالت النائبة البرلمانية آمال عربوش، إن الحكومة أقدمت على تشديد الإجراءات خلال فترة رمضان تماشيا مع توصيات لجنة اليقظة، ومع تطور الحالة الوبائية ببلادنا، وذلك خوفا من تفشي فيروس كورونا المستجد والمتحور، وحفاظا على ما حققه المغرب في مواجهة الجائحة بتظافر جهود الجميع.

وأكدت عربوش في رسالتها إلى رئيس الحكومة، على أن هذه الإجراءات الاحترازية ستؤثر على عدد من المهن التي تنشط خلال شهر رمضان، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات ستساهم في تعميق الضرر المادي والمعنوي لشريحة واسعة من المغاربة سواء المشغلين بشكل مهيكل أو غير مهيكل.

وتساءلت البرلمانية عن التدابير الذي ستتخذ الحكومة من أجل تعويض كل الفئات المتضررة من اعتماد الحجر الليلي التام، وأسباب تأخر صرف هذا التعويض.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى