الأزمة الروسية الأوكرانية.. محلل سياسي يستبعد فرضية الاجتياح الكامل أو الدخول في حرب شاملة

استبعد المحلل السياسي، عبد الفتاح نعوم، فرضية إقدام روسيا على الاجتياح الكامل لأوكرانيا أو الدخول في حرب شاملة معها. وأوضح نعوم ،في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه من الصعب أن تقوم روسيا بالاجتياح الكامل لأوكرانيا أو الدخول في حرب شاملة معها دون حدوث خسائر فادحة، ناهيك عن الخيارات التي يملكها حلف شمال الأطلسي (الناتو) من قبيل إشعال جبهات أخرى، ما سيكلف روسيا خسائر باهضة.

وتابع أن الخسائر ستكون أكيدة في حال التحول إلى حرب مفتوحة أو الاجتياح الكامل لأوكرانيا، مؤكدا أن الجيش الأوكراني يرفع جاهزيته القصوى، وهناك عمليات عسكرية واستعدادات من جانب كييف وكذا دعم (الناتو) والدول الغربية بالإضافة إلى العقوبات المسلطة على روسيا.

وأشار إلى أن روسيا تسير على نفس النهج الذي سبق أن جربته خلال 2008 عند اجتياح جورجيا والاعتراف ب”جمهورتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية”.

وأكد أن موسكو ، وقبل أن تقوم بحملتها العسكرية على أوكرانيا اعترفت ب”جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك” ،وتتدخل بموجب طلب منهما، مضيفا أن هاتين “الجمهوريتين” تم الإعلان عنهما من جانب واحد . وبخصوص مواقف الدول الغربية، قال المحلل السياسي، إن العديد من الدول من بينها فرنسا وبريطانيا وألمانيا دعت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى وقف العمليات العسكرية في أوكرانيا.

وأبرز نعوم أن المشهد يسير في اتجاه رسم معادلة يستعيض بها بوتين عن أوكرانيا، التي كان يعتبرها دولة عازلة بينه وبين (الناتو)، ويتجه إلى اعتبار “الجمهوريتين المستقلتين” في شرق أوكرانيا حدودا فاصلة بين روسيا وأوكرانيا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن فجر اليوم بدء “عملية عسكرية خاصة” في (دونباس) جنوب شرق أوكرانيا .


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى