الأخبار الزائفة في مواقع التواصل الاجتماعي تثير حفيظة “بنسعيد”

قال وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، إن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت تعج بالأخبار الزائفة التي يوجهها عدد من الأشخاص إلى المستهلكين الباحثين عن المعلومات عبر هواتفهم.

وزاد “بنسعيد” متحدثا نهاية الأسبوع الماضي ندوة نظمها حزبه بمدينة الرباط، أن ناشري هذه الأخبار يعمدون في الغالب إلى إرفاقها بعبارة “عاجل” من أجل إثارة انتباه الزوار إلى محتواهم، مضيفا أن نحو 80 في المائة من هذا المحتوى ليس صحيحا.

واعتبر الوزير وعضو القيادة الجماعية لحزب الأصالة والمعاصرة، أن الذين ينسجون هذه المعلومات غرضهم ربحي محض، كما أنهم ليسوا منضوين تحت لواء مؤسسة ينظمها القانون، مسجلا أنهم يكتفون بصفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي يمررون عبرها أكاذيبهم.

ولفت المتحدث إلى أن الرهان من القطع مع هذه السلوكات المتفشية في المجتمع، هو العمل على تقوية المؤسسات الاعلامية التي تبذل مجهودات في سيل تحري الأخبار والوقوف عند صدقيتها قبل نشرها للمتلقين.

وقال “بنسعيد” إن دور الإعلام الجاد ظهر إبان جائحة كورنا، مضيفا أن الأزمة دفعت المغاربة إلى البحث عن المعلومات الصحيحة من المصادر الموثوقة، وليس من هذه الصفحات التي لا تنشر إلا الأخبار الزائفة.


أمطار رعدية مرتقبة بعدد من المناطق المغربية ومسؤول بالأرصاد يوضح

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى