الأحرار: موقف البرلمان الأوروبي يخفي دسائس ومحاولات لمساومة المغرب

رفض حزب التجمع الوطني للأحرار، مساومة المغرب ومحاولة إخضاعه للخنوع، تعليقا على الموقف الأخير للبرلمان الأوروبي، وقال إن الأمر لن يغير شيئا في مسار المملكة وتوجهاتها.

واعتبر الحزب في مداخلة لرئيس فريقه بمجلس النواب محمد غيات، اليوم في جلسة عمومية مشتركة عقدها البرلمان، أن ما وقع ظاهره الدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الصحافة وفي طياتها دسائس وأجندات ومصالح تقاطعت لتنتج موقفا سورياليا.

“غيات” زاد بالقول أن المصوتين في البرلمان الأوروبي “يطالبون بعدم التدخل في شؤؤون برلمانهم الداخلية لكنهم نصبوا أنفسهم أوصياء على الغير باحتقارهم للمقررات القضائية المستوفية لكل شروط المحاكمة العادلة، والصادرة عن سلطة مستقلة حصنها الدستور المغربي والقوانين المنظمة لها وفق المعايير الدولية”.

وتابع رئيس الفريق النيابي للتجمع الوطني للأحرار، أن هؤلاء يريدون صناعة صورة مظلمة عن الحريات والحقوق في المغرب، لكنهم تناسوا حقوق الغير التي يكفلها القانون للجميع على قدم المساواة، كما أبدى رفضه أن يكون مغرب اليوم ينتهك حقوق الإنسان.

ولفت محمد غيات، إلى وجود دول اعتادت على الابتزاز وجعلت من مواقفها في البرلمان الأوروبي غطاء من أجل الاختفاء وراء الضرر الذي لحقها، مضيفا أن الأخيرة تنظر إلى المغرب بقلق، قياسا مع حجم المسار التنموي الذي يحققه في كافة المجالات.


قبل ساعات من إغلاق الميركاتو.. أملاح يفاجئ رونالدو





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى