اعمارة يتفقد محطة القطارات استعدادا لفترة مابعد رفع “الحجر”

تفقد وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر عمارة، الإجراءات الخاصة والتدابير الاحترازية التي اتخذها المكتب الوطني للسكك الحديدية من أجل تعزيز السلامة الصحية وتبني قواعد جديدة للسفر، بعد الاستئناف التدريجي لحركة سير القطارات.

وكشف بلاغ للوزارة، أن المسؤول الحكومي وقف عند الإجراءات المصاحبة لعودة الحركة، حيث يتم فرز المسافرين لتنظيم التدفقات وتقسيمها حسب الوجهات، ومراقبة إلزامية ارتداء الكمامة، وكذا عمليات تنظيف وتطهير والتعقيم المستمر لجميع تجهيزات المحطة.

وتشمل التدابير الجديدة كل مراحل الرحلة، سواء بفضاء اقتناء التذاكر، ولوج السكة، و الأرصفة، فضلا عن توفير مواد التعقيم والتطهير بوضع المعقمات اليدوية رهن إشارة كل المسافرين، وتطهير وتعقيم الموزع الآلي والمقاعد، ووضع العلامات الأرضية وغيرها.

وسيتم توجيه المسافرين عبر ملصقات، وإعلانات صوتية وتوجيهات أعوان المكتب الوطني السكك الحديدية لضمان احترام رقم القطار والعربة المشار إليها في التذكرة، مع تنظيم حركة نزول وصعود المسافرين للقطارات واحترام مسافة الأمان بينهم.

يشار إلى أنه ابتداء من فاتح يونيو 2020، قام المكتب الوطني للسكك الحديدية بالرفع من العرض السككي للقطارات المكوكية السريعة التي استمرت في تأمين الحد الأدنى من الخدمات أثناء فترة الحجر الصحي على محاور القرب بين كل من الدار البيضاء الميناء – سطات، والدار البيضاء الميناء – الجديدة، والدار البيضاء الميناء – الرباط – القنيطرة.

وقام المكتب- مع الاستئناف التدريجي لحركة سير القطارات- بتبني قواعد جديدة للسفر لضمان الشروط الوقائية الضرورية لتنقل آمن وفي أحسن الظروف، بحيث أصبح من الواجب على جميع المسافرين عبر القطارات المكوكية السريعة احترام استعمال القطار والعربة المشار إليهما على تذكرة السفر.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى