اعتبر ملفهم من أولوياته.. السكوري يتعهد برفع الحيف عن حراس الأمن الخاص

تعهد يونس السكوري، وزير الادماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات، بإنهاء معاناة حراس الأمن الخاص الذين يشتغلون 12 ساعة في اليوم، بعدد من المؤسسات عبر التراب الوطني.

وقال “السكوري” أمس الخميس، على القناة الثانية دوزيم، إن ملف حراس الأمن يدخل ضمن الإشكالات الأولى التي سيعمل على حلها، مشيرا إلى أن هذه الفئة تعاني من إجحاف قانوني بالنظر إلى كون مهنتهم ظهرت بعد السنوات التي تلت صدور مدونة الشغل لسنة 2004.

ولفت الوزير إلى أن إقرار القانون لـ 12 ساعة عمل في القانون، لم يكن وقتها يعني هؤلاء الحراس، بل البوابين الذين يحرسون العمارات، وزاد أن القانون لا يتحدث عن استرسال كل هذه الساعات وإنما يتحدث عن ساعات عمل متقطعة.

وسجل المتحدث ذاته، أن ملف حراس الأمن الخاص سيتم حله بالقانون، وذلك عبر مراجعة مدونة الشغل التي ينتظر أن تباشر الحكومة أولى إجراءاتها في غضون الأسابيع القليلة القادمة.

وقال المسؤول الحكومي في معرض حديثه عن الموضوع: “هذا الملف من أولى أولوياتي لأن الأمر يتعلق بحيف وظلم يجب أن يتم رفعه وسيتم ذلك بالقانون”.

وكان يونس السكوري، قد وصف في وقت سابق بالبرلمان ملف حراس الأمن الخاص بأنه “خلل يتطلب المعالجة”، واعتبر أن هذه الفئة تعيش وضعا صعبا كرسته مواد في مدونة الشغل.

ونص الاتفاق الاجتماعي الموقع بين الحكومة والنقابات الأكثر تمثيلية والباطرونا يوم الإثنين الماضي، على المراجعة التدريجية لبعض مقتضيات مدونة الشغل.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى