استقالات جماعية من حزب العدالة والتنمية بآسفي لأسباب”تنظيمية”

عرف حزب العدالة والتنمية بإقليم آسفي استقالات جماعية للعشرات من أعضائه، في مقدمتهم رئيس جماعة آسفي عبد الجليل لبداوي.

وأكدت الكتابة الإقليمية للحزب، في بلاغ توصلها بعريضة استقالة موقعة من بعض أعضاء الحزب بمدينة آسفي، مشيرة إلى أن السبب يكمن في “كون الموقعين رفضوا قرار الأمانة العامة بنقل ترشيح رئيس جماعة آسفي، من الرتبة 3 في لائحة الجماعة إلى الرتبة 2 في لائحة الجهة”.

واستغربت الكتابة الإقليمة من “إدراج أسماء بعض الأعضاء السابقين الذين انقطعت علاقتهم بالحزب منذ سنوات طويلة، بالإضافة إلى وجود توقيعات لأشخاص سبق أن تقدموا باستقالاتهم قبل تاريخ توقيع العريضة المذكورة”، مؤكدة “أن بعضا ممن تزعموا هذه العريضة كانوا يرتبون قبل ذلك للالتحاق بأحزاب أخرى، من أجل الترشح في لوائحها خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة”.

واعتبرت أن “مروجي العريضة اعتمدوا أسلوبا تضليليا لدفع بعض الأعضاء للتوقيع، والمؤسس على معطيات غير صحيحة، وفق ما أبلغنا به بعض الموقعين”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى