ارتفاع الأسعار يتسبب في توقف أشغال توسعة مستشفى بالبيضاء

كشف خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، أسباب توقف أشغال توسعة المستشفى الحسني الإقليمي بعمالة مقاطعة الحي الحسني بالدار البيضاء، أنه تم إلغاء الصفقة بسبب عجز الشركة مواصلة الأشغال بسبب ارتفاع الأسعار.

وأضاف آيت الطالب في جوابه على سؤال كتابي نظرا للظرفية الاقتصادية الحالية التي يعرفها العالم والتي تعاني تداعياتها معظم الشركات ببلادنا، فإن أشغال توسعة المستشفى الإقليمي الحسني قد توقفت مؤقتا ومن المزمع أن تستأنف قريبا، حيث يتم الإعداد للإعلان عن فتح عرض أشغال التوسعة من طرف شركة إدماج سكن، حاملة المشروع، بعد إلغاء صفقتها الحالية مع شركة عجزت عن مواصلة الأشغال بسبب ارتفاع الأسعار.

وأكد وزير الصحة أن مشروع توسعة المستشفى الإقليمي الحسني يندرج في إطار مشروع تنمية الدار البيضاء الكبرى الذي تعمل عليه وزارة الصحة والحماية الاجتماعية مع باقي المتدخلين ضمن اتفاقية الشراكة، حيث يأخذ هذا المشروع بعين الاعتبار جميع الإكراهات الراهنة على المستوى البنيوي والتنظيمي.

كما يروم المشروع، بحسب المسؤول الحكومي، تحسين استقبال المرتفقين وتسهيل الولوج إلى جميع الخدمات الطبية المتوفرة بالمستشفى، وذلك عبر جمع المصالح الاستشفائية ومركز الفحوصات الخارجية المتخصصة وكذلك المعدات البيوطبية داخل أسوار المستشفى تفعيلا للتوجيهات السامية الرامية إلى تحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى