احتقان قبل إجتماع الاغلبية الحكومية

تجتمع الأحزب المشكلة للحكومة وهي حزب العدالة والتنمية، وأحزاب التجمع الوطني للأحرار والاتحادين الاشتراكي والدستوري، والحركة الشعبية إلى جانب التقدم والاشتراكية، (تجتمع) اليوم الخميس بالرباط لمناقشة عدد من النقط المهمة.

وبحسب مصدر “سيت أنفو”، فإنه ينتظر أن يطرح على طاولة نقاش موضوع الخلاف الذي اندلع بين حزب العدالة والتنمية والتجمع الوطني للأحرار على خلفية التصريحات الأخيرة لرشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة، والتي رد عليها سليمان العمراني نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية.

وأكد المصدر، أن أجواء ما قبل الاجتماع المنتظر، تعرف احتقانا كبيرا، مضيفا أن الاجتماع سيخرج بقرارات صادمة على، قد تغير مجرى التحالف، وتعيد رسم الخريطة السياسية.

المتحدث نفسه أكد على أن أحزاب الأغلبية لن تقدم مرشحا لرئاسة مجلس المستشارين ومنافسة حكيم بنشماس، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.

وعلم موقع “سيت أنفو”، أمس الأربعاء، أن حزب الاستقلال يعتزم تقديم عبد الصمد قيوح، للمناسفة على كرسي الغرفة الثانية داخل البرلمان.

ويأتي اجتماع الاغلبية في إطار الدخول السياسي، حيث ينتظر نقاش ملفات ساخنة تؤرق الحكومة وأغلبيتها، وسيكون مناسبة لتوضيح العديد من القضايا التي تهم الرأي العام.

وتتمثل حساسية الاجتماع والمرحلة أنه يسبق قانون المالية لـ2019، إضافة إلى أن الأغلبية قررت مناقشة الدخول الاجتماعي المقبل بعد توجيهات الملك للحكومة بضرورة إنجاح الحوار الاجتماعي.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى