اجتماع استثنائي لقيادة الاستقلال ووزرائه وبرلمانييه لدعم مضيان للعودة لرئاسة الفريق

لازالت تداعيات إسقاط نور الدين مضيان، رئيس فريق حزب الاستقلال بمجلس النواب مستمرة، حيث نزل حزب الاستقلال بكامل ثقله ليعلن تضامنه ودعمه لنور الدين مضيان للعودة لرئاسة الفريق، وذلك عبر اجتماع استثنائي هام عقدته قيادات الحزب، للتعبير عن دعمها وتضامنها المطلق لضمان عودة مضيان رئيسا للفريق الاستقلالي.
وحضرت اجتماع الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، مختلف القيادات الحزبية، حيث ترأس الاجتماع نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، كما حضرته قيادة الحزب ووزراءه.
وأعلن الحاضرون دعمهم المطلق لنور الدين مضيان لخوض الاستحقاقات الانتخابية الجزئية بدائرة الحسيمة، وأكدوا تشبثهم به رئيسا للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب.
وحسب الصفحة الرسمية لفريق الاستقلال بمجلس النواب على الفايسبوك، فإن اجتماعا استثنائيا هاما للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب ترأسه نزار بركة، بحضور وازن لقيادة الحزب ووزراءه وباقي أعضاء الفريق، انعقد تحت عنوان “كلنا مضيان” في إشارة مهمة للدعم المطلق لنور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب لخوض استحقاق الانتخابات الجزئية المرتقبةبدائرة الحسيمة. في أفق تأكيد مكانته وعودته القريبة لرئاسة الفريق الاستقلالي.
وأوضح الفريق أن هذا الاجتماع كان مناسبة لمناقشة عدد من المستجدات والقضايا السياسية والحكومية الراهنة، خاصة في ظل تعقيدات الأزمة الاقتصادية التي يعيش على وقعها الاقتصاد العالمي وتأثيرها على الاقتصاد الوطني.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى