ابن كيران ومقاعد حزبه الـ 13: “يمكن تكون فيها البركة”

عاد عبد الإله ابن كيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ليبدي من جديد حسرته على تذيل حزبه للإنتخابات التشريعية التي أجريت في الثامن شتنبر من السنة الماضية، وحصوله على 13 مقعدا فقط.

في مقابل ذلك قال “ابن كيران” مخاطبا أعضاء شبيبة حزبه في مؤتمرها الوطني السابع “ما تعرفو را هاذ 13 مقعد ممكن تكون فيها البركة لي مكاينة فالمقاعد الأخرى”.

وبحسب الأمين العام للبيجدي، فالمغاربة يعرفون جيدا عدد المقاعد التي تحصل عليها حزبه، لكنهم لا يضبطون عدد المقاعد التي حصلت عليها الأحزاب التي تصدرت الإنتخابات، وأعزا ذلك إلى أن حصيلة العدالة والتنمية طبعتها الشفافية والنزاهة ولم تستعمل فيها أي وسائل غير قانونية.

وكعادته لم يفوت “ابن اكيران” الفرصة دون الحديث عما سماه “منح المقاعد دون الإستحقاق لبعض الأحزاب” كما حدث في انتخابات 2016 وقبلها في 2011، لكنه لم يذكر أي جهة بالإسم، وزاد متهما الأحزاب التي تصدرت الإنتخابات بأنها أعضاءها الذين تولوا اليوم مناصب لم يكونوا ضمن هياكلها، وإنما جيء بهم قبيل الإستحقاقات التشريعية.


عطلة عيد المولد النبوي.. خبر سار للتلاميذ والأساتذة والموظفين بالمغرب





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى